بكاء الكلبة كيولا أنقذ الأم وطفلها الجنين

 

إقرأ المقالة الأولى من هنا محاولات الكلب تنبيه الأم الحامل لترى ماذا فعلت الكلبة “كيولا”

لم تعد كيولا كما كانت بالسابق

بكاء الكلبة كيولا أنقذ الأم وطفلها الجنين

كانت الكلبة كيولا دائما تحب الاستلقاء والجلوس دائما مع ألهانا، ولكنها الآن أصبحت تدفعها وتبتعد عنها باستمرار. بدأت ألهانا في القلق من أن حملها قد يكون سبب هذا التغيير في سلوك كلبها. ربما كانت كيولا غيورة أنها لم تعد التركيز الرئيسي للزوجين. وكانت ألهانا تعرف أنها يجب أن تتخلى عن الكلبة إذا أصبحت غيورة من الطفل. ولكن ألهانا لم تحب فكرة قيامها بذلك.

بكاء الكلبة كيولا أنقذ الأم وطفلها الجنين

ثم لاحظ الزوج أن كيولا تشعر بالضيق الشديد في الصباح عندما تذهب ألهانا للعمل. وقال إنها لا تتوقف عن النباح، وهذا ما لم تكن تفعله أبدا من قبل. بدا وكأنها كانت مرعوبة لأن شيئا سيحدث لألهانا إذا لم تكن هي هناك لحمايتها. لم يتمكن الزوجان من معرفة ما كان سبب هذا السلوك الغريب حتى توجهوا إلى الفيسبوك ونشروا صورتها.

يبدو أن الأمور أخذت منحى آخر وأصبح الأمر جدياً

تصاعد سلوك كيولا الغريب. وأصبحت تريد دفع ألهانا، وباتت كيولا-الكلبة- تحدق في ألهانا لفترات طويلة وتبكى. وتقول ألهانا: “لقد نشرت صورة لها وهي تقوم بذلك في الفيسبوك وقمت بالضحك على سلوكها المشابهة لفيلم هاتشي الشهير حيث كان الكلب أيضا يفعل هذا وفاجأني أصدقائي جميعا بردودهم على انى يجب أن أخذ هذا الأمر على محمل الجد”. ثم استقر الزوجان إلى استنتاج أنه ربما كيولا كانت تحاول تحذيرهم من شيء ما.

بكاء الكلبة كيولا أنقذ الأم وطفلها الجنين

أخذ ألهانا سلوك كيولا الغريب كتحذير، وعادت إلى المستشفى لتقوم بفحص شامل. بعد أن تم فحصها، تم إدخالها إلى غرفة العناية المركزة فوراً. وسرعان ما علم الزوجان أن الهانا كانت على بعد لحظات تفصلها عن الموت. وأخيرا، وبعد أشهر من الآلام، اكتشفت ألهانا السبب وراء آلام  ظهرها المستمرة وعرفوا أن الحمل لم يكن سببها ابدا.

العدوى القاتلة …

اتضح أن ألهانا قد أصيبت بعدوى قاتلة تسمى عدوى الكلى المزدوجة، التي كانت السبب في آلام الطاعنة في ظهرها السفلي. كانت العدوى نادرة جدا بحيث كانت مقاومة لكل المضادات الحيوية المعروفة. وحتى الآن، شخص واحد فقط في المملكة المتحدة، قد أصيب بهذا المرض النادر. إذا لم تكن ألهانا قد ذهبت إلى المستشفى في الوقت المناسب، فمن الممكن أنها هي وطفلها الذي لم يولد بعد قد ماتو.

بكاء الكلبة كيولا أنقذ الأم وطفلها الجنين

عرفت ألهانا على الفور من السبب في أنقذها.

ومن ثم قامت بـ انقر هنا لترى ماذا فعلت الكلبة “لكيولا” مع الطفل


اضف رد